أورام الجلد الخبيثة؛ الخبيثة يعني هي اولى أربعة أورام الجلد السيئة السلوك. إذا اردنا الترتيب من الحميدة الى الخبيثة يكون هكذا ورم شائكي متقرن، ورم الخلايا القاعدية ، ورم الخلايا الحرشفية أو الحبل الشوكي، ورم القتامي الخبيث.

بنية الورم الشائكي المتقرن كبنية مسمار اللحم ويوجد حفرة في منتصف مقابس الكيراتين. ينمو في خلال أسابيع ويصل الى حجم معين. إزالته بالكامل واجراء التحليل الباثولوجي هو كافي. ولا يحتاج الى علاج كيميائي أو إشعاعي إضافي.

يكون منتصف الخلايا القاعدية بشكل نتوء متقرح. ويظهر على حافة القرحة نتوءات تشبه اللؤلؤ. وهذه الحافة ما تسمى ايضا بحافة اللفة. قد تكون احيانا في اللون الأسود مثل سرطان الجلد الخبيث. وهذا ما يسمى ورم الخلايا القاعدية المصطبغة. في بعض الأحيان يكون بشكل لوحة متوسعة. وهذا ما يسمى ورم الخلايا القاعدية المنتشرة سطحيا. هذه الأورام تصل الى حجم معين في غضون أشهر. لا تنتشر ولا تهدد الحياة. لكنها تتقدم بشكل سريع في بعض المناطق مثل الأنف والأذن وتقوم بقضم هذه الأعضاء وانهائها. لذا ينبغي ان يتم التشخيص السريع لها واستئصالها وإجراء التحليل الباثولوجي لها. ويمكن ايضا ان يتم العلاج بالتبريد للذين يتعذر إجراء عملية جراحية لهم من كبار السن والمرضى. عادة لا تحتاج الى معالجة إضافية مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

من الممكن التطور لمثل سرطان الخلايا الحرشفية للجروح المزمنة و الشعاعية و الذئبة الشائعة و التقرن الدهني تحت الآفات الرائدة أو على الجلد الطبيعي. وقد تنجم نتيجة التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة. ونادرا ما تنتشر. قد يكون هناك حاجة الى العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي الى جانب استئصالها وإجراء التحليل الباثولوجي لها.

ورم القتامي الخبيث هو ورم مثل ثمر العليق الأسود ويمكن ان يظهر فجأة فوق الجلد الطبيعي ولكن غالبا ما يتطور فوق الوحمات (الشامات). اشعة الشمس والألتهابات الفيروسية هي من بين الأسباب الرئيسية لهذا الورم. وإذا كانت الشامة في طريقها لتأخذ الشكل الخبيث يجب إزالتها مع حدود هامش واسع. في بعض الأحيان يتم إزالتها مع إزالة هامشية واسعة لذلك قد تحتاج الى تطعيم أو لوحات. وفي بعض الأحيان يتم ايضا إزالة الغدد الليمفاوية المحيطة بعد 15 يوم. ويتم تطبيق العلاج الكيميائي. ويجب إجراء التصوير المقطعي للغاليوم سيترات 67 والمسح الضوئي PET. لأنه من الممكن ان تنتشر هذه الأورام الخبيثة الى جميع الأعضاء البعيدة. إذا لم يتم إزالة هذا الورم في مرحتله المبكرة فهو ما يكون قاتلا في اغلب الأحيان. لهذا يجب علينا فحص الشامات كل عام قبل وبعد فصل الصيف ويجب الحماية من اشعة الشمس في الطريقة المقترحة من قبل الطبيب.