هي جذور أسنان التيتانيوم الأصطناعي التي يتم وضعها في عظم الفك بدلا من الأسنان التي فقدت لأسباب مختلفة. زرع الأسنان هو البديل الأفضل الذي يوفر وظيفة وجماليات الأسنان الطبيعية. نظرا لطقم الأسنان والتغليف التقليدي فالأسنان المزروعة توفر وظيفة المضغ والنطق الأفضل. عملية الزرع هي مريحة وآمنة. العديد من المرضى يستطيعون العودة الى الحياة الاجتماعية في نفس اليوم بعد عملية الزرع التي كثيرا ما تستخدم طريقة للعلاج في السنوات الأخيرة. من اجل الأطراف الاصطناعية التي سيتم تركيبها على الأسنان المزروعة والتي تعتبر المرحلة الثانية من علاج الأسنان المزروعة يجب الأنتظار لمدة 2-4 أشهر لكي يتحقق تكامل الأسنان المزروعة مع الفك.

يتم إجراء هذه العملية من خلال التخدير الموضعي دون الشعور بأي ألم وإزعاج يذكر. ويمكن أيضا تطبيق التخدير العام في الحالات اللازمة.