ان عالم الطفل في الواقع ليس نسخة مصغرة من عالم الكبار. تطور الطفل ونموه المستمر هو الفرق الأكثر أهمية الذي يفصله عن البالغين. في هذه الفترة، يبدأ تتبع الطفل وهو في بطن أمه من قبل طبيب أمراض النساء والتوليد ومنذ ولادة الطفل لحتى الانتهاء من سن المراهقة يتم تقييمه من قبل طبيب الأطفال.

يتم تعريف النمو من خلال الإزياد في الخصائص الفيزيائية للطفل.

بالنسبة للتطور يوصف من خلال النضج العقلي والحركي والنفسي.

كما قد تكون معدلات النمو مختلفة في فترات عمرية مختلفة في مرحلة الطفولة فمن المتوقع ايضا حدوث تغيرات في النمو لكل سن محدد.

تقييم النمو:

لتتبع النمو من خلال الفحوصات التي تجري من قبل طبيب الأطفال، يتم اجراء الفحوصات الروتينية لمثل وزن الجسم والطول وقياسات محيط الرأس والتقييم لها وفقا لمنحنى النمو(المئوية).

يتم قياس الطول والوزن وملاحظة مستوى النمو القياسي للطفل ومقارنته مع غيره من الأطفال في نفس العمر والجنس. في حال كون الطفل تحت أو فوق منحنى النمو القياسي أو في حالة التوقف في منحنيات النمو للطفل إذا كانت هناك قياسات سابقة له ينبغي أن يكون هذا حافزا لنا. في مثل هذه الحالات، من الضروري اجراء الفحص من حيث سوء التغذية والمشاكل الوراثية و الاضطرابات الهرمونية وأمراض الجهاز الهضمي (مشاكل في الجهاز الهضمي) أو من حيث الألتهابات المزمنة.

يمكن ايضا إجراء قياسات العمر العظمي عند الضرورة.

تقييم التطور:

لتتبع تطور الطفل من خلال الفحوصات التي تجري من قبل طبيب الأطفال ينبغي التقييم من زوايا مختلفة؛ من المتوقع ان يكتسب كل طفل مهارات محددة في فترات زمنية معنية. على هذا الأساس يقوم طبيب الأطفال بتقييم التطور الحركي والنفسي والاجتماعي للطفل من خلال الفحص الذي يجريه ومن خلال الأسئلة التي يطرحها على الأبوين. ومن الممكن تقييم تطور الطفل من خلال المهارات الحركية الدقيقة والجسيمة ومن خلال المهارات اللغوية والاجتماعية الشخصية.

من المتوقع أن يقوم الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة بتناول الطعام ولبس الثياب بنفسه ولنفسه وان يكون على معرفة لقواعد المرحاض والنظافة. وينبغي ان ينطق كلمات واضحة.

ينبغي ايضا استجواب قدرات الطفل في التركيز و مشاركة اللعب مع الأطفال الآخرين.

تقييم التغذية:

الفحص والقياسات التي يجريها طبيب الأطفال تخلق فكرة عن نوع النظام الغذائي للطفل.

بالإضافة الى ذلك، يتم استجواب النظام الغذائي الذي يلعب دورا هاما في نمو الطفل ويتم تقديم الأجوبة للأسئلة التي تطرح من قبل الأبوين ويقدم لهم النصائح بهذا الشأن.