تمدد الأوعية الدموية بمعنى الكلمة يعني التوسع وتمدد الأوعية الدموية الدماغية تعبر عن سمة تضخم دائمة في بنية الأوعية في الدماغ. بنية الأوعية الدماغية تختلف عن بينة الأوعية الدموية للأعضاء الأخرى. طبقات جدار الوعاء الدموي في الدماغ قد تكون مفقودة لدى بعض الأشخاص أو قد تكون أضعف. ومع هذا التأثير يحدث تمدد الأوعية الدموية من خلال تكون فقاعات الأوعية الدموية وخاصة عند نقطة تشعب الشرايين أو عند منافذ الأوعية الدموية و في المنطقة التي حدث بها خلل الطبقة المرنة التي تغطي الجدار الداخلي للأوعية والطبقة العضلية التي هي على جدار الأوعية الدموية. الفكرة المقبولة على نطاق واسع في حدوث التمدد للأوعية الدموية هي ناتجة عن ضعف جدار الوعاء الدموي الحاصل خلقيا بالإضافة الى العوامل المكتسبة المرتبطة بتدفق الدم والعوامل التي تؤثر على بنية جدار الوعاء الدموي. ولكن السبب الدقيق لا يزال غير معروف.

مراحل العملية الجراحية

نهجنا تجاه هؤلاء المرضى هو ادخال المريض على الفور الى وحدة العناية المركزة بعد التشخيص المبكر والقيام بالمبادرات التي توفر لنا مراقبة جميع الوظائف الحيوية باستمرار. وفي هذه المرحلة يتم تقييم النظم الأخرى للمريض وتوفير أفضل الظروف وعلاج الأيض وتدفق الدم في الدماغ والقيام باجراء جميع الفحوصات المتقدمة قبل العملية الجراحية واجراء العملية الجراحية في اقصر وقت ممكن، نهجنا هذا يشكل واحدة من أهم الحلقات المهمة والحاسمة لهذه العملية. في مستشفانا، يتم تنفيذ كل هذه الإجراءات خلال ساعات قليلة ومن الممكن ادخال المريض الى غرفة العمليات في غضون الـ 6 ساعات الأولى. الهدف الرئيسي من اجراء العملية الجراحية هو وقف النزيف الناتج من تمدد الأوعية الدموية عن طريق مايعرف بقصاصة (كليب) شبيهة بالمزلاج مصنوعة من خليط مواد خاصة بحجم ملليمترات دون ان يحدث الضرر في أي شكل من الأشكال للأوعية الدموية الدماغية الطبيعية؛ ومن الأهداف الرئيسية ايضا للعملية الجراحية هو تنظيف النزيف وتنقيح شجرة الأوعية الدموية في الدماغ واتخاذ التدابير تجاه المضاعفات التي يمكن ان تحدث أثناء العملية الجراحية. ومن الضروري تطبيق فترة علاج مكثفة ومتابعة متقدمة محددة للغاية لهؤلاء المرضى في وحدة العناية المركزة بعد العملية الجراحية مرة أخرى.

ويوفر لنا هذا النهج إمكانية التدخل المبكر جدا لتلف في الدماغ الذي يسببه النزيف وعلى انحسار العملية التي تبدأ بالنزيف وتتقدم من على طريق رئيسي مستقل التي تسبب المزيد من الضرر في الدماغ ويتم استبعاد المضاعفات الخطيرة الأخرى التي يمكن ان تحدث وإزالتها قبل وقوعها. وهكذا، يكون قد تمت حماية الخطوط الرئيسية للعلاج وحماية الدماغ في طوال سير هذه العملية ويكون قد تمت إزالة الحادثة التي تسبب النزيف.