أمراض الأمعاء الدقيقة والغليظة وأمراض القناة الشرجية في يومنا هي مشكلة صحية مهمة تؤثر على كتلة كبيرة الناس و تعمل على اضعاف نوعية الحياة لديهم. من بين العوامل التي تساعد وتسهل في ظهور هذه الأمراض هو الامساك الناجم نتيجة سوء التغذية والتغذية الغير منتظمة وعدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل كافي والإجهاد أو الضغوط المعيشية في المدن الكبيرة قد يكون ايضا هو من بين هذه الاسباب.

الى جانب تقديم الطرق التشخيصية مثل تنظير الشرج والتنظير السيني وفحص القولون بالمنظار وإمكانية المراقبة بالعين مباشرة داخل الأمعاء الغليظة والقناة الشرجية وتوفيرها لنا التشخيص المبكر للأمراض فهي تقدم لنا ايضا امكانية معالجة بعض الأمراض مثل أورام القولون الحميدة. بالإضافة الى ذلك فطرق التصوير عن طريق الـ BT والـ MR هي ايضا تلعب دورا مهما في التشخيص المبكر للأمراض.

العلاج الجراحي لأمراض الأمعاء الغليظة في السنوات الأخيرة كان مسرحا لتطورات رئيسية واصبحت عملية الجراحة التنظيرية للأمعاء الغليظة غالبا ما تطبق في مستشفانا التي تتخذ موقعا لها بين المراكز المتقدمة.و بفضل العمليات الجراحية التنظيرية للأمعاء الغليظة اصبحت معاناة المريض من الألم في فترة ما بعد العملية الجراحية أقل ما كانت عليه من ذي قبل وفترة البقاء في المستشفى قد تقلصت بشكل كبير.

في الآونة الأخيرة بدأ تطبيق المعالجة بدون عملية أو بأقل غازية (تسبب ألم أقل) في معالجة الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي على نوعية الحياة مثل النواسير حول الشرج والشق الشرجي والبواسير الشرجية التي هي من الأمراض الشائعة للقناة الشرجية. تنسب عملية لونغو التي تطبق في علاج مرض البواسير الى طرق العلاج الأقل غازية (الأقل ألما) وعملية حقن البوتوكس حول الشرج التي يتم تطبيقها لمرض شقوق القناة الشرجية المؤلمة التي تدعى بالنواسير الشرجية هي ايضا كمثال يمكن أن يتم تنسيبها الى طرق العلاج الغير جراحية.

يتم تقديم خدمات التشخيص والعلاج لأمراض الأمعاء الغليظة والقناة الشرجية في Kolan British Hospital في شيشلي من قبل فريق الجراحة العامة وكادره من ذوي الخبرة العالية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة لدى المستشفى.