حينما نتكلم عن جماليات الوجه، فياتي الي أذهان كثير من الناس بان سببه الشيخوخة من التغييرات في الوجه. وفي الواقع إ هو توفير جوانب هامة من علامات مستحضرات التجميل الوجه الشخص من الشيخوخة فضلا عن جاذبية صورة الوجه ولهذا الغرض، ويجري استخدام الجراحة التجميلية الجمالية العديد من الأساليب المألوفة والجديدة . تطورت في السنوات الأخيرة، العلاج بالخلايا الجذعية، وأشعة الليزر، وأجهزة الموجات فوق الصوتية والترددات الراديوية، والحشو الخاصة والتقنيات الجراحية بهذه الطريقة ويوفر تقدما كبيرا في النتائج الناجحة التي تم الحصول عليها. علامات الشيخوخة الملحوظة في منطقة العين هي مناطق المحافظة ما هو التغيرات أقول أولا يحسب التراجع من أقدام أوز أكياس الجفون، تليها الدراسات في الجفون السفلي والعلوي والحواجب . يرافق ذلك هذه النتائج الشيخوخة ببطء تدريجي تعميق خطوط في الخدين، تقاطع الأنف والخدين الترهل وتسطيح للعظام، والتجاعيد في الرقبة. يوفر فوائد مثل العلاج الطبي من هذه الأعراض في المراحل المبكرة، مثل سمي هذا الجهاز بالبوتوكس، غير الجراحية يمكن أن تعاد الشحص فورا على الحياة الاجتماعية بعد وتطبيقها وكذلك تحل مشكلة تمتد الجلد والظهور به.

العملية الجراحية هي من الأساليب الجراحية المتقدمة لعلاج في علاج التجاعيد وترهل هو الخيار الرئيسي . ومع ذلك، فان التقنيات اعلاه لها فوائد عديد في تقليل علامات الشيخوخة لمن لا تريدالعملية الجراحية أو غير صالحة للجراحة . كان bleferoplasالجراحية (جراحة الجفن)، وشد الوجه الكلاسيكية، بالمنظار رفع منتصف الوجه ورفع الحاجب، ميني شد الوجه بمساعدة الليزر (شد الوجه) هي الأساليب التي يمكن استخدامها . باختصار والأنف والجلد في الوجه والملامح التشريحية للأنف يمكن تعديلها بالقدر الذي يسمح. عملية الشفاء قصير نسبيا بالمقارنة مع شد الوجه التقليدية وذلك بمساعدة الليزر