في كثير من النساء بعد سن اليأس يتطور هشاشة العظام الذي يمكن أن يؤدي الي فقدان العظام. العظام صحية كثيفة وقوية ويمكن أن تحمل كميات كبيرة من الضغط. ومع ذلك، فإن ظهور مرض هشاشة العظام، ويصبح العظم هشا التناقص التدريجي ويزيد من احتمال هذه كسور العظام. خصائص مقاومة العظام من المواد التي تتكون من الكالسيوم قلة الكالسيوم يسبب الي هشاشة العظام.

في غياب هرمون الاستروجين تسارع فقدان العظام, حين انقطاع الطمث يحدث ترقق العظام في الفترة المرصودة. النساء اللاتي يتناولن العلاج بالهرمونات البديلة بعد انقطاع الطمث, يظهر المرض هشاشة العظام أقل من ذلك.

سيتم الاعتراف بالمؤهلات في مرحلة مبكرة من مرض هشاشة العظام يؤدي الي تغيرات الجسدية في أقل تقدير. و مع ذلك كما تقدم المرض, يمكن أن تحدث صدمات طفيفة و خاصة الكسور في العمود الفقري و الرسخ و الورك. فقدان العظام في أشخاص الذين يعانون من الألم, و فقدان الطول, و تقييد الحركة أو حتي قد يؤدي تشوه في العمود الفقري.

العوامل الأخرى التي قد تسهم في خطر لهشاشة العظام

  • سيجارة
  • الكثير من استهلاك الكحول
  • تمارين القليل جدا، والخمول
  • تناول الكالسيوم القليل جدا (الآن أو في مرحلة الطفولة)
  • المنشطات (غالبا ما تستخدم في علاج الربو والتهاب المفاصل) وهرمون الغدة الدرقية (جرعات عالية جدا) استخدام بعض الأدوية مثل
  • انقطاع الطمث المبكر (قبل سن 45)
  • الجينات

وفقا لأساليب القياس العظام المعدنية

      • SD -النتيجة <-1 t="" li="">
      • ، SD 2.5-- 1 هشاشة تي برصيد
      • و لا الكسر SD -النتيجة> -2.5 T هشاشة العظام

علاج

, البايفوسفونيت, رالوكسيفين, D العلاج من تعاطي الادوية يقلل من تدمير العظام : ( فيتامين الكالسيتونين, و الهرمونات البديلية) و تعزيز الهيكل العظمي (هرمون الغدة الدرقية, السترونتيم ) تستخدم الادوية المختلفة. مهم جدا في العلاج النظام الغذائي و تمارين الرياضية, ranelate

و الحصول علي ما يكفي من أشعة الشمس, و تنظيم النمط الحياة.

ماذا نفعل للحمايا ؟

    • نظام غذائي كاف من حيث الكالسيوم وفيتامين (د)
    • تستفيد بالقدر الكافي من أشعة الشمس
    • الكثير من العمل وممارسة الرياضة
    • التدخين والكحول والعادات السيئة مثل الكافيين تجنب من العوامل المثيرة في هشاشة العظام.