الاباضة ( التبويض) قبل و بعد الاعراض:

  • المهبلية (عنق الرحم) بالارتفاع في تيار و تسييل تيارأن في كلام حول سيدات " زيادة سائل" هذه الأعراض قبل بضعة أيام يبدأ التبويض.
  • الأرتفاع في درجة الحرارة الجسم. المرضي عادة لا تشعر هذه الزيادة الطفيفة و لكن قد يمكن يلاحظ بدرجة لاحرارة بسهولة. عموما يزيد نصف درجة.
  • ألم في الفخذ: واحد من جانب ( فقط علي اليمين أو اليسار) و عادة ما يشعر بالالم في الفخذ في يوم الإباضة .
  • في بعض أحيان قد يمكن الألم جانبين. سبب الألم حين التبويض هو تسريب السائل من داخل المسام الي الي الحوض.
  • هذا لاسائل سوف تختفي بنفسها في يوم عديدة. الألم عادة ما تنتهي في يوم واحد. في بعد أحيان الألم قد تبدأ قبل 5-4 أيام قبل التبويض, يزيد الألم في يوم التبويض و بعد ذلك قد تختفي. (ألم بالإباضة, ألم معتدل).
  • الثديين (الثدي) حساسية، والامتلاء، والتوتر
  • النفخ
  • آلام وتشنجات في البطن
  • زيادة في الرغبة الجنسية: عادة ما يبدأ قبل بضعة أيام الإباضة.
  • في بعض النساء، والشم والتذوق والحساسية المفرطة للمؤثرات يتأثر بشكل كبير.

لماذا المرأة تحيض؟

أول أيام الحيض بين الاثنان الحيذ هدفها قد يعد الرحم الي الحمل. يساهم هذه العمليات حالات الفسيولوجية و النفسية لكي يستمر بشكل الطبيعي. كل مرة أول يوم من الحيض يتأثر الهورمون الذي يفرز من إفراز الغدة النخامية و داخل المبيض قد تبدأ نضوج و انتاج هرمون الاستوجين.هذا الهرمون مسؤول علي سماكة الطبقة الداخلية للرحم و اعداد للحمل. و هذا من شأنه سماكة في الفترة 14 أيام أن تراكم السائل حول خلايا و سطح المبيض ما يقرب من 18-20 ملم. السائل وقد يحدث مملوءة بالسائل في المثانة. مستويات الهرمون أخر النخامية في الدم ترتفع الي المرحلة المعينة, فإنه يكسر و يتم التحريرها البوضية نضج. هذه الخلايا تبدأ في التقدم الدخول في قناة فالوب. البويضة في قناة فالوب و يلقي مع المني ويبدأ الحمل في حالة حدوث الإخصاب.

على الفور بعد وقوع التبويض بالإضافة إلى هرمون الاستروجين في الدم يبدأ في الارتفاع في هرمون البروجسترون. تستقر لبويضة المخصبة في بطانة الرحم من الهرمونات ويجعلها ملائمة لاستمرار الحمل وبالمعنى حيث كان الاستعدادات الأولية لهرمون الاستروجين كاملة. إذا لم يحدث الحمل مع انخفاض مستويات الهرمون في الدم بعد فترة معينة من الرحم بطانة يبدأ في التدفق. يحدث هذا بالتزامن مع فقدان الدم. جنبا إلى جنب مع ما يسمى دم الحيض في بطانة الرحم يبدأ الدورة الشهرية الجديدة مرة أخرى للتحضير الحمل ، وسوف تبدأ الأحداث أعلاه مرة أخرى.