متلازمة الأكل ليلا هي الحالة الأكثر شيوعا في اضطرابات الأكل. عند الإفراط لهذه الحالة فأنها سوف تقع في نفس مجموعة الذين يعانون من اضطرابات الأكل الخطيرة مثل فقدان الشهية العصبي والشره المرضي العصبي التي تسمى باضطرابات الأكل.

في اضطرابات سلوك متلازمة الأكل ليلا؛ فقدان الشهية صباحا والأكل المفرط مساء أي تناول لا يقل عن 50% من السعرات الحرارية التي يتعين اتخاذها يوميا بعد العشاء من خلال الوجبات الخفيفة التي تسبب مشاكل للنوم. لسبب فقدان الشهية في الفطور يمكن تناول وجبة الفطور بعد ساعات من الأستيقاظ. هؤلاء الأشخاص يستيقظون في الأسبوع 3 ليال على الأقل لتناول الطعام مرة 1 واحدة في الليل. في هذا الاستيقاظ الذي يحدث بشكل متكرر يتم تناول الطعام الحلو من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية وخاصة عالية الكربوهيدرات. ومن الممكن ايضا ان يحتوي المرض على بنية أكتئاب غير عادية ويكون الأكتئاب في الصباح في الحد الأدنى وفي المساء والليل يكون على نحو متزايد. الأشخاص يدركون أم لا يدركون فهم تحت الإجهاد و اذا اعتبرنا بأن الكربوهيدرات في الأطعمة التي يتناولونها هي التي تجعلهم يشعرون بأنفسهم نحو الأفضل فهذه الحالة يمكن ان تكون هي الطريقة لنوع من المعالجة الذاتية. وعندما يضاف اليه الشعور بالذنب والخجل بسبب عدم قدرة الشخص التوقف عن تناول هذا النوع من الأكل فمن الممكن ان تتخطى هذه الحالة وتأخذ أبعاد نفسية خطيرة.

G ومن المثير للأهتمام هو غياب المخاوف المتعلقة بالغذاء والتغذية لدى هذه المجموعة من الأشخاص وهناك بالفعل عدد كبير يعاني من السمنة المفرطة من بين هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات هذا الأكل. تقوم مستشفانا بتوفير المساعدة للذين يعانون من مشاكل متلازمة الأكل ليلا من خلال مقابلتهم في البداية مع طبيب نفساني حول اضطرابات الأكل ومن ثم مع اختصاصي التغذية لتنظيم السعرات الحرارية التي تستهلك يوميا.