التغذية للأمراض القلبية

الى جانب العرضة الجينية التي تلعب دورا رئيسيا لأمراض القلب والأوعية الدموية والتي اصبحت واحدة من أكثر الأسباب شيوعا للوفاة في يومنا هذا هناك عوامل اخرى تكون سببا لهذه الأمراض مثل التدخين والإجهاد المفرط والخمول والنظام الغذائي الغير سليم.

البدانة (السمنة) هي واحدة من عوامل الخطر الأكثر أهمية لأمراض القلب والأوعية الدموية وكأنها واحدة من اكبر الأخطار التي تظهر أمامنا. ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية هو أكثر شيوعا عند الأفراد البدناء لهذا فأن فقدان الوزن مابين 2 و 5 كجم فقط يعمل على خفض ضغط الدم والى سحب نسبة الدهون في الدم الى مستويات طبيعية وينظم إفراز الأنسولين ويحمي القلب ولقد اصبحت هذه حقيقة معروفة. لذلك، من اجل الوقاية من أمراض القلب والقضاء على هذا العامل الرئيسي الخطر يجب علينا أن نقترب من الوزن المثالى قدر الإمكان. باعتبار مرضى السكري هم غالبا ما يكونون عرضة لضغط الدم والنوبات القلبية والشلل لهذا وضعت هذه الحالة ضمن المجموعة التي ينبغي إيلاء الأهتمام الخاص لها.

من اجل الوقاية من امراض القلب والأوعية الدموية ومن اجل منع تقدمه يجب اولا زيادة استهلاك الأغذية التي لها تأثير مضاد للأكسدة مثل الفواكه والخضراوات. واختيار الأسماك التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة والتي تعمل على موازنة مستويات الكولسترول المرتفع بدلا من اللحوم الحمراء واختيار لحم الدجاج والديك الرومي ايضا سيكون هو السلوك الصحيح. وينبغي تجنب منتجات اللحوم (السلامي والنقانق والسجق واللحم المقدد) و مخلفاتها التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول. وينبغي عدم استهلاك دهون اللحوم الواضحة وجلد الدجاج والديك الرومي. وينبغي تفضيل طرق الطهي في الفرن والسلق والشوي والطهي على البخار بدلا من القلي والتحميص. الأسماك، ترفع نسبة الكولسترول الجيد من خلال تأثير أحماض أوميغا 3 الدهنية وتخفض الدهون الثلاثية التي هي من مقدمة مادة الكولسترول السيء. لهذا السبب، اتباع نظام غذائي (حمية) غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل الأسماك والجوز والبندق سيكون له آثار إيجابية على صحة القلب. بالإضافة الى ذلك، البذور الزيتية ايضا التي تحتوي على كمية كبيرة من أرجينين حمض أميني والمغنيسيوم المعدنية وفيتامين E لها فائدة للقلب. لكن يجب ان لا يبالغ في الأستهلاك وان يكون ضمن حمية أعدت من قبل أخصائي في النظام الغذائي وتجدر الإشارة الى أنه ينبغي أن تتم بكميات معقولة.

التغذية لمرضى السكري

الهدف من علاج مرض السكري هو السيطرة على نسبة السكر في الدم ومنع أو تأخير الأضطرابات (المضاعفات) التي قد تحدث في هذا السياق؛ وبهذا تكون نوعية الحياة الخاصة بك قد ارتفعت. ويمكن أن يتحقق علاج هذا الغرض في مرض السكري من خلال التغذية الصحية وممارسة الرياضة.

مرض السكري، يتطلب تشكيل بعض التغييرات وعلى وجه الخصوص خطة تناول الطعام الخاصة بك. باعتبار الأغذية هي المصدر الرئيسي لتشكيل السكر في الدم فالتغذية الصحية هي اساس علاج مرض السكري

لتناول الطعام بشكل صحي يجب استهلاك كميات كافية من المواد الغذائية التي تحتوي على العناصر التي يحتاجها الجسم ضمن الوجبات وبطريقة متوازنة. المواد التي نحن بحاجة اليها من اجل تناول طعام صحي ومصادر الأغذية الأساسية التي يمكنك الحصول عليها من هذه المواد الغذائية هي:

يتم في قسم علاج التغذية الطبية لدينا الذي تم تصميمه خصيصا للمرضى الذين يعانون من مرض السكري التخطيط من قبل خبراء اختصاصي التغذية للحد من الأمراض الأخرى التي قد تحدث بسبب مرض السكري ومن اجل الحفاظ على وزنك المثالي وابقاء نسبة السكر في الدم تحت السيطرة.