تغذية الرضع الخدج من حليب الأم هو النهج الأكثر أهمية والمنقذ للحياة. غالبا ما يكون مشاكل التغذية هو عند الخدج الذين في درجة متقدمة فضلا عن مشاكل أخرى. وهناك ايضا أسباب عديدة تلعب دورا كبيرا لهؤلاء الرضع الذين يعانون من مشاكل التغذية وعلى رأسها مثل تأخر نمو نظام المعدة والأمعاء وندرة الأنزيمات التي تشارك في عملية الهضم وقلة حركة الأمعاء.

يمكن للرضع الناضجين القيام بوظيفة المص والبلع بعد الولادة مباشرة. لكن الوضع عند الرضع الخدج عكس ذلك لا يبدأ بالمص قبل الأسبوع 23 وتطوره بطريقة منسقة مع البلع هو في الأسبوع 34 من الحمل. تتطور وظيفة البلع قبل المص ولكن البلع المنسق يكون متاخر اكثر من تطور المص المنعكس. تتطور وظيفة المص والبلع عموما في الأسبوع 34 من الحمل ولكن في بعض الأحيان قد تكون في الأسبوع 32 من الحمل.

لهذه الأسباب تتم التغذية لاسيما للرضع الذين ولدوا قبل 34 أسبوعا من الحمل بواسطة خرطوم عن طريق الفم (مسبار). ينبغي علينا القيام في عملية التغذية في أقرب وقت ممكن وأولوية توفيره أن يكون من حليب الأم.