البقعة (البقعة الصفراء) هي المنطقة الأكثر كثافة بالخلايا البصرية في طبقة الشبكية (طبقة الشبكة) وفي نفس الوقت هي المنطقة الشبكية التي توفر البصر الحاد ذات الجودة العالية. الخلايا البصرية في البقعة الصفراء هي المسؤولة عن الرؤية الملونة والحادة في الأجواء المضيئة.

مرض البقعة الصفراء، والمعروف ايضا باسم الضمور البقعي المتعلق بالسن (YBMD)، وفقا لمعطيات منظمة الصحة العالمية (WHO) يحتل المرتبة 3 الثالثة بنسبة 8.7% من بين أمراض البصر التي تؤدي الى فقدان البصر في العالم. عدد المتضررين من مرض البقعة الصفراء (YBMD) في العالم هو ما يقارب 30 مليون نسمة. مرض البقعة الصفراء المعروف بالمسبب الرئيسي لفقدان البصر هو مرض عين مزمن وتنموي يظهر في البلدان المتقدمة في سن الـ 50 وما فوق. التشخيص المبكر والعلاج والمتابعة المنتظمة لمرض البقعة الصفراء هو مهم جدا من حيث الشفاء والمحافظة على البصر. مرض البقعة الصفراء (YBMD) قد يحدث في عين واحدة أو في كلتا العينين. إذا كان لديك الـ YBMD في عين واحدة فاحتمال ظهور الـ YBMD في العين الأخرى في غضون 5 سنوات هو 50%. النوع الجاف من الـ YBMD غالبا ما يحدث في كلتا العينين في آن واحد ولكن في حين يبدو عدم التضرر لإحدى العينين قد يتم فقدان البصر في العين الأخرى. لهذا مراقبة الرؤية هي مهمة جدا.

هناك نوعان من الـ YBMD الرطب منه والجاف

1 . YBMD النوع الجاف: هو الشكل الشائع للمرض وهو بطيء ولكنه ينمو ونتيجته تؤدي الى فقدان البصر. ينمو هذا المرض دون ان يلاحظ وهو يشكل حوالي 85% - 90% من الـ YBMD. في النوع الجاف من الـ YBMD قد يبدأ ترقق جزئي وتنكس في الشبكية وهذه الحالة ايضا هي بطيئة ولكنها تنمو ونتيجتها تؤدي الى فقدان البصر. على الرغم من عدم وجود علاج يقوم بتصحيح الآثار الناجمة من النوع الجاف للـ YBMD يتبين لنا من خلال الدراسات بهذا الشأن ان الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة تمكنت من إبطاء نمو المرض. هذا النوع من الـ YBMD ينمو دون ان يلاحظ، لذلك مراجعة طبيب العيون في فترات منتظمة هو مهم جدا.

2 . YBMD النوع الرطب: هو الشكل الأكثر خطورة للمرض ونموه سريع. هذا المرض هو السبب الرئيسي الذي يؤدي الى فقدان البصر عند كبار السن ويظهر عند 10-15% من مرضى الـ YBMD. يحدث الـ YBMD نتيجة النمو الغير طبيعي للأوعية الدموية في الجزء الخلفي للعين. هذه الأوعية الدموية قد تكون سببا في تسرب السوائل والدم وقد تكون سببا في تشكل قصر البصر المركزي. YBMD النوع الرطب قد يؤثر على قدرة الرؤية القريبة والبعيدة على حد سواء كمثل ما يحصل عند النظر الى صورة أو قراءة رقم حافلة. YBMD النوع الرطب هو السبب الرئيسي لفقدان البصر الشديد لدى الأشخاص فوق سن الـ 50 في العالم الغربي.

مخاطر تحول مرض البقعة الصفراء من النوع الجاف الى النوع الرطب

على الرغم من عدم القدرة في التنبؤ مسبقا على مثل هذا الاحتمال فأنه قد يحدث. النوع الجاف ينمو مع مرور الزمن ومن المرجح أن يؤدي الى فقدان البصر قبل تحوله الى النوع الرطب. التشخيص المبكر لمرض البقعة الصفراء من النوع الجاف هو مهم ايضا. حوالي 10% من المرضى الذين يعانون من الـ YBMD النوع الجاف يحدث عندهم الـ YBMD الرطب. من ناحية أخرى، حتى في المراحل المبكرة من مرض البقعة الصفراء يمكن أن يتحول النوع الجاف فجأة الى النوع الرطب. لا يمكن التنبؤ المسبق عن حدوث التحول أو عدم حدوثة وعن وقت حدوثة إذا ما كان سيحدث.

يزداد معدل الإصابة بمرض البقعة الصفراء توازيا مع التقدم في السن. لقد تبين من خلال البحوث العلمية التي اجريت بهذا الشأن بأن نسبة مرض البقعة الصفراء عند الذين أعمارهم تتراوح ما بين 65-74 عاما هي 15% وعند الذين تتراوح أعمارهم ما بين 75-84 عاما هي 25% وعند الذين أعمارهم 85 عاما وما فوق هي 30%.

عوامل الخطر المعروفة

  • عامل السن (لوحظ مرض البقعة الصفراء عند واحد من أصل ثلاثة اشخاص الذين أعمارهم ما فوق الـ 75 عام)
  • العوامل الوراثية (خطر تطور المرض عند الأشخاص الذين لدى عائلته تاريخ مرض البقعة الصفراء يكون هو أكثر)
  • عامل التدخين (بسبب آثاره السلبية على آلية التأكسد وتعطيله لتدفق الدم الذي يؤدي الى خفض مستويات مضادات الأكسدة في مصل الدم)
  • عامل نقص الفيتامينات (عدم تناول الفيتامينات المضادة للأكسدة بشكل كاف بسبب الحمية أو بسبب انخفاض مستويات تركيز اللازما)
  • عامل العرق -الجنس (خطر فقدان البصر المرتبطة بمرض البقعة الصفراء عند الجنس الأبيض من الناس هو أكثر مما عليه عند الجنس الأسود)

عوامل الخطر المحتملة

  • عامل الجنس (من المتوقع بأن مخاطر مرض البقعة الصفراء عند النساء مقارنة بالرجال من نفس العمر يكون هو أكثر)
  • عامل لون العين الفاتح
  • عامل أمراض القلب والأوعية الدموية (مرض السكري وارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وتضخم القلب وما شابه ذلك)
  • عامل السمنة-البدانة ( لقد كشفت التجارب السريرية على الصلة ما بين البدانة و بين تطور مرض البقعة الصفراء من المرحلة المبكرة ومن المرحلة المتوسطة الى المرحلة المتقدمة)
  • عامل عدم الحركة
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس لا سيما الأشعة فوق البنفسجية (للوقاية من مرض البقعة الصفراء يجب استخدام النظارات الشمسية الواقية من الأشعة فوق البنفسجية 100% منذ سن مبكرة)

ما هي الأعراض؟

التشخيص المبكر، هو مهم جدا من اجل النجاح في معالجة مرض البقعة الصفراء. الأعراض الأولى للـ YBMD من النوع الرطب هي الرؤية المشوهة. عندما تلاحظ بأنك ترى الخطوط المتعرجة كأنها صحيحة وعندما تلاحظ بأنك ترى إطار الباب كأنه غير مستقيم يجب عليك إجراء فحص للعيون في أقرب وقت ممكن.
إذا قمنا بتصنيف للأعراض الأخرى: فهي

  • الرؤية المتموجة أو المنكسرة للخطوط المستقيمة والوجه
  • الصعوبة في التعرف على الوجوه
  • تشكل مناطق مظلمة أو مساحات فارغة في مركز المجال البصري، بعبارة أخرى هو رؤية بقعة عاتمة أو مساحة فارغة في وسط الجسم أو المكان الذي تنظر اليه
  • رؤية الألوان أكثر شحوبا
  • صعوبة في القراءة والأنشطة المماثلة التي تتطلب رؤية حادة
  • عدم رؤية الكتابات بشكل واضح عند القراءة أو الرؤية المشوهة للأحرف
  • الحاجة الى المزيد من الإضاءة والحساسية للضوء وانخفاض الرؤية الليلية وضعف في تمييز الألوان بدقة

ما هي طرق التشخيص؟

يجب على الأشخاص الذين يعانون من الأعراض المذكورة اعلاه مراجعة طبيب العيون وإجراء الفحوصات المفصلة. بالإضافة الى الفحوصات، ومن خلال إجراء بعض الاختبارات الأخرى سنحصل على التشخيص المؤكد. يتم إجراء بعض الاختبارات من أجل التأكد من التشخيص بعد فحص الضمور البقعي المرتبط بالسن ومن أجل تحديد شكل العلاج الذي سيطبق والمتابعة له. تصوير قاع الأوعية الدموية فلوريسئين (قسطرة العين) و التصوير المقطعي للتماسك البصري (التصوير المقطعي للشبكية) هي الاختبارات الأكثر استخداما (الشكل). عند تصوير الأوعية الدموية للعين يتم اعطاء المريض صبغة خاصة (فلوريسئين) عن طريق وريد الساعد من الأمام. يستند هذا الاختبار على اساس مشاهدة الأوعية الدموية الملونة في طبقة الشبكية والتقاط الصور لها. قسطرة العين ليس لها خصائص علاجية. كأثار جانبية قد يحدث شعور بالغثيان لدى بعض المرضى. والصبغة ايضا قد تؤدي الى قتامة في لون الجلد والبول لمدة ما بين 1-2 يوم. في التصوير المقطعي التماسك البصري يتم الحصول على مقاطع مفصلة جدا للشبكية ولا سيما البقعي و يتم تحديد سمك الشبكية.

اختبار شبكة امسلر

هذا الاختبار، يساعد على اكتشاف مشاكل الرؤية المختلفة التي تؤثر على مركز البصر. ينصح إجراء هذا الاختبار للأشخاص الذين ما فوق سن الـ 40. اختبار شبكة أمسلر هو الاختبار الذي يمكنك القيام به ذاتيا والذي ينبغي أن يطبقه المرضى المصابين بمرض النقطة الصفراء والذين لديهم شبهة مرض البقعة الصفراء. يمكنك ملاحظة التغييرات في رؤيتك في أقرب وقت ممكن من خلال تطبيق هذا الاختبار المتكون من ورقة مربعات يوميا أو أسبوعيا. ينبغي أن تفحص كلتا العينين بشكل منفصل.

كيف يتم أختبار شبكة امسلر؟

  • إذا كنت تستخدم النظارات العادية أو العدسات اللاصقة لا تقوم بازالتها.
  • أولا، إغلق احدى عينيك وأمسك ورقة الاختبار على بعد منك بمسافة تقارب الـ 30 سم.
  • أنظر بعينك المفتوحة نحو النقطة المركزية للجسم بشكل مباشر ومركز.
  • قم باختبار بصرك، هل تتمكن من رؤية زوايا المربع الكبير في الرسم البياني أم لا.
  • أنتبه على كيفية رؤيتك للخطوط الأخرى عندما تكون عيناك محدقة بالنقطة المركزية.
  • وانت تحدق في النقطة المركزية للمربع ، تحقق مما إذا كنت قد رأيت جميع المربعات الصغيرة في أحجام متساوية والخطوط بشكل مستقيم.
  • إذا كنت لا ترى جميع الزوايا في الاختبار المربعي أو إذا كانت الخطوط في أي من المساحات تبدو لك وهي متموجة أو منكسرة وإذا كنت ترى بشكل غير واضح ومشوه وغير ملون أو بشكل آخر غير طبيعي يجب عليك استشارة الطبيب فورا.

ما هو علاجه؟

من الممكن معالجة الضمور البقعي المرتبط بالعمر (YBMD) وحتى يمكن زيادة الرؤية من خلال العلاجات الحالية. كما هو الحال في جميع الأمراض المزمنة فالكشف المبكر والعلاج لمرض الـ YBMD هو ايضا في غاية الأهمية.
ن تصنيف طرق العلاج بشكل عام على النحو التالي:

  • تطبيق الدواء داخل العين: يشير الى عملية حقن الأجسام المضادة-VEGF داخل العين التي تستخدم لوقف أو منع تشكيل تكتلات الأوعية الدموية. هي طريقة علاجية يجب ان تطبق من قبل اختصاصي أمراض العيون فقط. في السنوات الأخيرة وبواسطة هذا العلاج الذي تم تطويره أصبح من الممكن الحد من فقدان البصر المتعلق بالـ YBMD وتحسين الرؤية والمحافظة عليها.
  • العلاج بالديناميكية الضوئية: الغرض من هذا العلاج هو منع انسداد الأوعية الدموية الجديدة و بالإضافة الى ذلك ايقاف تسرب الدم في الشبكية.
  • العلاجات الداعمة: إذا أخذنا بعين الأعتبار على ان التغذية هو عامل مهم في المحافظة على الوظائف البصرية الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة يمكن أن تؤخذ على أنها مكملات غذائية تلعب دورا من حيث الدعم للعلاجات الحالية.