السائل الشفاف الذي يشبه الهلام والذي يملأ داخل العين يطلق عليه أسم فيتراووس (الزجاجي). النزيف الذي يحدث داخل الزجاجي يسمى بنزيف داخل العين (نزيف زجاجي). هناك اسباب كثيرة لنزيف داخل العين. اعتلال الشبكية السكري لا سيما المرتبط بمرض السكري هو السبب الأكثر شيوعا من بين هذه الأسباب. وعلاوة على ذلك هناك اسباب محتملة أخرى مرتبطة بارتفاع ضغط الدم وهي ارتفاع ضغط دم الشبكية وانسداد الأوعية الدموية في شبكية العين وتمزق شبكية العين (انفصال الشبكية) و الصدمات للعين. النزيف المفاجئ في الجسم الزجاجي يؤدي الى فقدان النظر. قد تكون الخسارة في رؤية العين طفيفة وقد تكون كبيرة تغلق بها العين تماما. يشعر المريض وكأنه يرى في عينه مناظر تشبه شبكة العنكبوت أو أشياء متطايرة. يجب على المريض الذي لديه نزيف ان يفحص العين فحصا كاملا. يمكن للمرضى، الذين لديهم نزيف شديد والذين لا يمكن رؤية الشبكية داخل العين بشكل واضح، الاستفادة من التصوير الشعاعي بالموجات فوق الصوتية للعين. وفقا لسبب النزيف قد يكون هناك حاجة الى الأنتظار فترة من الوقت أو إجراء العملية الجراحية بشكل عاجل. بعض من النزيف من يمتص تلقائيا من نفسه. عندما يستوجب الانتظار يطلب من المريض الاستراحة والاستلقاء على وسادتين. وخلال هذه الفترة الزمنية يتم استدعاء المريض للمراجعة في فترات منتظمة وبشكل دوري. إذا لم يتم تجاوز النزيف خلال فترة الأنتظار يكون إجراء العملية الجراحية ضروريا. يتم تنظيف الجسم الزجاجي وقطع النزيف داخل العين من خلال هذه العملية الجراحية التي تسمى استئصال الزجاجية. اثناء العملية الجراحية، قد تكون هناك حاجة لإجراءات اضافية وفقا لسبب النزيف. إذا كان سبب النزيف هو مثل انفصال الشبكية يجب إجراء عملية جراحة لاستئصال الزجاجية بشكل عاجل.