الزرق الذي يتطور في مرحلة الطفولة المبكرة يسمى الجلوكوما الخلقية أو التنموية. هذا النوع من الجلوكوما غالبا ما يواجه واحد من 10.000 ولادة حية. الزرق هي حالة تحدث نتيجة الضرر الحاصل في المنطقة التي يغادرها العصب البصري. هذا النوع من الضرر يؤثر على جودة البصر. هذا النوع من الضرر الذي يظهر عند الأطفال قد يؤدي في أغلب الأوقات الى ارتفاع الضغط داخل العين. وقد يؤدي الى شكاوى مثل العتامة في الطبقة الشفافة

  • وذرف الدموع بكثرة والإحمرار والتعسر
  • والحساسية للضوء
  • والانكماش اللا إرادي في الجفون (تشنج)
  • والنمو المفرط قي مقلة العين
  • وانخفاض الرؤية أو الرأرأة (التذبذب السريع اللا إرادي للعين)
  • والحول.

منذ البداية، يجب إجراء الفحص تحت التخدير العام للأطفال والأطفال الرضع الذين يشتبه من وجود الزرق لديهم. والتشخيص المبكر هو مهم ايضا. المعالجة لهذا المرض هي الجراحة. ويجب المتابعة له على المدى الطويل. هذه الحالة خطرة قد تؤدي الى العمى الدائم في حالة عدم التدخل المبكر.