الحول، هو عدم قدرة الشخص تحريك عينيه الأثنين بشكل متوازي. حيث يمكن أن تكون أحدى العينين مستقيمة تشير للأمام بينما تنحرف العين الأخرى للداخل أو الخارج أو للأعلى أو للأسفل. وقد يلاحظ اختلال وضع العينين بشكل مستمر وواضح وقد يظهر ايضا عند النظر الى بعض الأتجاهات.

العضلات الـ 6 ستة الملتصقة بالعين من الخارج هي التي تقوم بتوفير الحركة للعين. وتقوم هذه العضلات بتحريك العينين بشكل متناسق وتوفر باستمرار حركة العينين مع بعضهما البعض. يحدث الحول في حالة عدم قيام هذه العضلات أو بعض هذه العضلات بوظيفتها.

يظهر الحول عند 3-4% من الأطفال. قد لا تكون جميع حالات الحول بالمستوى المتقدم بحيث يمكن ان يدركه الأبوين أو المقربين. والكشف عن الحول من خلال الفحوصات البسيطة قد لا يكون ممكنا في بعض الحالات وقد يتطلب فحوصات متقدمة. أسباب الحول عديدة. يتم العلاج حسب السبب. ويمكن معالجة الحول في جميع الأعمار. في الحول الذي يحدث في مرحلة الطفولة، غالبا ما يمنع الطفل الرؤية المزدوجة باختياره للنظر بعين واحدة. والعين الأخرى التي لا تفضل يتطور عندها الكسل. الأسباب التي قد تسبب الحول هي مثل فترة الحمل ذات المشاكل و الولادة ذات المشاكل وأمراض الطفولة الحاصلة (لا سيما الأمراض الحرارة المرتفعة) و الصدمات (مثل السقوط من مكان مرتفع) و وجود الحول أو العين الكسولة عند الأسرة و اضطرابات العين و شلل الأعصاب الواصل لعضلات العين (الخلقي أو بعد حادث أو بعد مرض)

أعراض الحول هي

  • عدم الحركة للعينين معا
  • نقاط الانعكاس الغير متناظرة في كلتا العينين
  • ميول الرأس والوجه
  • عدم القدرة على قياس العمق
  • تدمع العيون
  • الألم والصداع
  • الرؤية المزدوجة
  • عدم وضوح الرؤية
  • ميول الرأس والوجه لجانب واحد

أنواع الحول

  • الحول الأنسي (الداخلي)
  • الحول الوحشي (الخارجي)
  • الحول العلوي (الفوقاني)
  • الحول السفلي (التحتاني)

الحول الكاذب: الحالات التي تقلد الحول تسمى بالحول الكاذب. غالبا ما يحدث الحول الكاذب في حالات مثل شذوذ محجر العين وعدم التماثل و اضطرابات الجفن و تسطح عمق الأنف. بعد التشخيص التفريقي لهذه الحالات التي تقلد الحول يتم علاج قسم منها بالمعالجة الموجهة للعوامل ويكتفي بمراقبة نمو الطفل للقسم الآخر. الانزلاق الخفي أو الحول الخفي هو حول يظهر عندما يتم إغلاق احدى العينين. ظاهرة الانزلاق الخفي هي ظاهرة شائعة عند المجتمع. عندما تكون العينين مفتوحتين يقوم الدماخ بتوفير إبقاء العينين متوازيتين من خلال آلية موحدة. ولكن عند إغلاق احدى العينين تتعطل هذه الآلية ويحدث الإنزلاق للعين المغلقة. والمرضى عادة لا يدركون هذا الإنزلاق لكنهم يشكون من مثل الشعور بالتعب في العينين و الإحمرار والألم والشعور بجفاف العين والصداع. وإذا كان يوجد عند المريض ضعف في البصر تظهر هذه الشكاوى في وقت مبكر أكثر. ويشكي المريض من الصداع لا سيما بعد القراءة عن قرب. وفي حالات التعب والمرض عند الأطفال قد يكون أكثر وضوحا. بغض النظر عن النوع فان جميع انواع الإنزلاق هو ذات أهمية ويجب تشخيصه ومعالجته و وضع خطة متابعة له في أقصر وقت ممكن. واستخدام النظارات المناسبة للحول الخفي.

علاج الحول، يمكن معالجة معظم انواع الحول تماما إذا ما تم الكشف عليه في وقت مبكر.

علاجات الحول تختلف تبعا لعوامل كثيرة مثل عمر المريض وسبب الانزلاق ونوع ودرجة الانزلاق والأخطاء الانكسارية. في معالجة الحول قد يستخدم أسلوب واحد أو أكثر من أسلوب في آن واحد. قد يتم تصحيح الحول الناجم من الأخطاء الانكسارية باستخدام النظارات فقط. يتم علاج بعض انواع الحول الخاصة بواسطة نظارات المنشور.

إذا كان هناك كسول للعين الى جانب الحول يطبق علاج تغطية العين. والهدف من علاج التغطية هو دفع الطفل لأستخدام العين الضعيفة وذلك بتغطية العين السليمة. وبهذا يكون الدماغ قد أعتاد على التحذيرات التي تأتي من العين الضعيفة و تكون العين ايضا قد طورت قدرتها على الرؤية مع مرور الزمن. من أجل نجاح علاج التغطية في الحد من كسل العين يجب تطبيق هذا العلاج في سنوات الطفولة يعني ماقبل سن الـ 6-8 من العمر.

علاج طب العيون CAM، هو عبارة عن تمارين رياضية تجري بواسطة برامج أو أجهزة خاصة مدعومة بالكمبيوتر ويطبق هذا العلاج بهدف أكتساب الشعور بالعمق والقدرة على الرؤية على حد سواء لكلتا العينين. في علاج بعض انزلاقات العين سواء عند الأطفال أوعند البالغين قد يتطلب الأساليب الجراحية ايضا. يختلف الأسلوب الجراحي الذي سيطبق باختلاف نوع ودرجة الانزلاق. ويعتمد العلاج الجراحي على تقصير الطول لبعض العضلات وتغيير موقع الربط لبعض العضلات الأخرى. وعادة ما يتم جراحة الحول عند الأطفال تحت التخدير العام. وعند البالغين، يتم استخدام التخدير الموضعي أو العام حسب تفضيل الطبيب والمريض. يمكن تطبيق علاج الحقن البوتوكس للحول الناجم نتيجة شلل الأعصاب الواصلة لعضلة العين والحول الذي لا يمكن تصحيحه بشكل كامل بعد الجراحة والحول الناجم نتيجة الأمراض مثل تضخم الغدة. وقد يتكرر البوتوكس في فترات منتظمة حسب وضع الحول ما إذا كان دائما أو مؤقتا.

ينبغي على المرضى الذين يعانون من الحول تطبيق العلاجات الموصى بها بشكل دقيق والاستمرار بدون انقطاع بمراجعة الطبيب لاجراء الفحوصات اللازمة.